كفى بالمرء إثما أن يضيع من يعول " />