فليس لهذا السالك أنفع من تلك المرافقة، وأوفق له من هذه المفارقة" />